من اول من حسد من البشر

0

من اول من حسد من البشر

سؤال من اول من حسد من البشر ؟

هكذا يبلغ الحسد والبغي بصاحبه

هل الحسد كان متواجدا منذ بداية الخليقة

 

من الامور التي قد تخطر في بالنا ولا نجد لها جوابا، سؤال من اول من حسد على وجه البسيطة , و الجواب سيكون حتما ابليس لعنه الله و لو سألت نفسك أيضا من اول من حسد من البشر فالجواب هو قابيل إذ حسد اخوه هابيل وقتله، لان الله تقبل من هابيل قربانه ولم يتقبل منه فقتله حسدا منه وغيره .

وكانت اول جريمة على سطح الأرض بسبب الحسد و قال تعالى في وصفه لحادثة القتل والحسد : / واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قربانا فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من الآخر قال لأقتلنك قال إنما يتقبل الله من المتقين / لذلك وجب علاج الحسد بالقران واستخدام ايات الحسد في القران لعلاج الحسد كونه من الأمراض الخطيرة على الجنس البشري كافة .

قصة الخلاف القوي الذي اساسه الغيرة والحسد

القصة التي تشرح السبب فيما حصل بين قابيل وهابيل, ان سيدنا آدم عليه السلام كان يزوج ذكر كل بطن تحمل به أمنا حواء للأنثى التي تأتي في الحمل الذي يليه وهكذا يفعل دائما، فتمت ولادة قابيل واخته اقليما، و هابيل واخته التي لم يذكر اسمها، فكان من المفترض ان يتزوج هابيل من اخت قابيل (اقليما) وكانت هي الاجمل طبعا و كانت هي سبب الغيرة والحسد لدى قابيل.

ونتيجة للأمر الالهي كان من المفترض أن يتزوج قابيل من اخت هابيل، ولكن جاء رفض قابيل صاعقا وقال اني اريد اختي التي ولدت في رحم أمي فانا احق بها منك (هي أختي ولدت معي، وهي أحسن من أختك، وأنا أحق أن أتزوج بها), فطلب آدم عليه السلام من هابيل ان يتزوج اخته ويترك اقليما فرفض , وعند اشتداد الخلاف وتمسك الطرفين برأيهما , قال نبي الله آدم : قربا قربانا , فمن ايكما يقبل به الله تزوجها .

ارتكاب الجريمة بسبب الحسد

حان وقت السفر لسيدنا آدم وقيل انه اراد الحج حينها، فقال للسماء احفظي ولدي بالأمانة، فرفضت، وطلب من الارض ان تحفظ ولده بالأمانة فرفضت , وطلب من الجبال ايضا فرفضت , فطلب من قابيل ان يأتمنه على ولده وعياله , فقبل قابيل وقال لنبي الله آدم ( نعم تذهب وترجع وتجد اهلك كما يسرك ) .

وفي ذلك ذكر الله تعالى امرها في قولة تعالى : / إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا / .

وكان قابيل يعمل مزارعا , وهابيل راعيا للغنم , وقبيل سفر نبي الله ادم طلب من ابنيه ان يقدما قربانا للسماء ومن يقبل منه يتزوج اقليما , فوقف معهما واتى كل منهما بقربانا يقربه لله تعالى . فجاء قابيل بحزمة من سنابل القمح , وهابيل بكبش سمينه وقرباها الى الله .

فنزلت نارا من السماء اكلت قربان هابيل وتركت قربان قابيل , فقال قابيل لنبي الله آدم انك دعوت له فتقبل الله منه ولم يتقبل مني , وكما نعلم قتل قابيل هابيل وجاءه الغراب ليعلمه كيف يدفن سوأته ففعل مثل ما رأى من دفت الغربان لقتلاهم ودفنه الى اخر القصة , وهنا نرى ان أول من حسد من البشر كان قابيل إذ حسد اخيه على اخته وقتله , و نستنتج أن الحسد يأتي بضرر ملموس من يد الحاسد و هو الذي يريد زوال النعمة عن غيره و بالوقت نفسه يريد أن يحصل هو عليها .

سنكون سعداء لسماع أفكارك أو سؤالك ..

ضع ردك أو سؤالك هنا ..

يسعدنا تعليقك أو سؤالك في موقع كتاب الأسرار ..

موقع كتاب الاسرار  | Secret Book
Logo
Enable registration in settings - general
Compare items
  • Total (0)
Compare
0
%d مدونون معجبون بهذه: